اليوم: الثلاثاء 18 يناير 2022 , الساعة: 4:16 ص


اعلانات
محرك البحث








عزيزي زائر دليل الهاتف و بدالة أرقام الإمارات تم إعداد وإختيار هذا الموضوع تعرف علي ماكنزي بيزوس.. قصة امرأة جمعت بين الثراء وإبداع الأدباء | مشاهير فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 06/12/2021

اعلانات

تعرف علي ماكنزي بيزوس.. قصة امرأة جمعت بين الثراء وإبداع الأدباء | مشاهير

آخر تحديث منذ 1 شهر و 12 يوم
12000 مشاهدة

تعرف علي ماكنزي بيزوس.. قصة امرأة جمعت بين الثراء وإبداع الأدباء كعمل صحفي بموقع مشاهير نتعرف علي الشخصيات العامة والمشاهير...بعرض سيرهم وأعمالهم وإنجازاتهم دون انتهاك الخصوصية...
ماكنزي بيزوس.. قصة امرأة جمعت بين الثراء وإبداع الأدباء

ماكنزي بيزوس.. قصة امرأة جمعت بين الثراء وإبداع الأدباء
مصدر الصورة:getty imagesأول
لقاء جمع ماكينزي وجيف بيزوس كان في  شركة إدارة الاستثمارات D.E. Shaw،
حيث كانت ماكينزي وقتها باحثة مشاركة وجيف كان نائب رئيس الشركة، أجرى
بيزوس معها  مقابلة عمل في مقر الشركة. وكان أول شخص في الشركة تقابله
ماكنزي.
توظفت في الشركة  بمنصب موظفة علمية أما زوجها المقبل ورفيقها من جامعة
برستون جيف الذي كان وقتئذ نائب رئيس. وسبق لجيف أن علق على أول لقاء جمعه
بزوجته في حوار مع مجلة فوغ بقوله: "أتصور أن زوجتي واسعة الحيلة، ذكية،
يقظة ومثيرة، لكن كان من حسن حظي أن أطلع على سيرتها الذاتية قبل مقابلتها،
لذا كان لدي علم مسبق بخلفيتها الدراسية".
دعته هي إلى غداء. بعد ثلاثة أشهر تخاطبا وبعد ثلاثة أشهر أخرى تزوجا في
عام 1993 ، وفي عام 1994 قدما استقالتهما وذهبا إلى سياتل لتأسيس Amazon.
باتت ماكنزي إحدى أول موظفات Amazon ومحاسبة في الشركة الفتية.
بدأت الطموح الأدبي لماكنزي 48 عاما في وقت مبكر. ووفقًا للمقابلات التي
أجرتها ،بدأت الكتابة بجدية في سن السادسة ، عندما أنهت كتابًا مؤلفًا من
142 صفحة بعنوان "المثقف". "تم تدميرها لاحقا في فيضان.
في برينستون ، درست الكتابة الإبداعية تحت إشراف الروائية الحائزة على
جائزة نوبل ، طوني موريسون ، الذي وظفتها كمساعد باحث في رواية "الجاز" عام
1992 
في حوار لها مع مجلة فوغ ، أشادت السيدة موريسون بماكنزي كموهبة نادرة ،
واصفة إياها بأنها "واحدة من أفضل الطلاب الذين تلقيتهم في فصول الكتابة
الإبداعية الخاصة بها". وفي عام 2005 ، قدمت ماكنزي دعاية  في روايتها
الأولى ، "اختبار لوثر أولبرايت".
مع ازدهار الشركة ، تراجعت ماكنزي وركّزت على عائلتها وعلى طموحاتها
الأدبية. قالت موريس: "لم تكن الأعمال التجارية شغفها ، وعندما انطلقت
أمازون لم تكن متورطة في الأعمال اليومية"
أمضت عقدًا من الزمن في روايتها الأولى ، وكثيراً ما استيقظت مبكرًا
للكتابة ، حيث قال جيف بيزوس لـ "فوغ" "إنه في بعض الأحيان أثناء الإجازة
كان يستيقظ  ليلاً ويكتشف أن زوجته ذهبت إلى غرفة الحمام لكي تعمل على
روايتها الأولى ،والذي تمت كتابتها ونشرها بعد عشر سنوات.
تحكي  ماكنزي في حوار سابق أن العائلة بالنسبة لها أهم من الأدب فبعد أن
أنجبت طفلها الثالث فهمت أن الكتابة والأمومة الجيدة لا يتفقان، وذلك
لكثرة الأشغال. في عام 2005 نالت رواية ماكنزي الأولى جائزة الكتاب
الأمريكي ، وخلال زواجهما ، كان بيزوس من المؤيدين المتحمسين لقصص ماكنزي
وكان يسعى لقراءة مسودات رواياتها ، إذ تصفه بـ "أكثر القارئين المخلصين ".
في عام 2013 ، نشرت ماكنزي روايتها الثانية ، "Traps" ، والتي تتبع رحلة امرأة تدعى جيسيكا ليسينج  وهي نجمة سينمائية منعزلة .
على الرغم من أن أمازون قدمت بصمات نشر خاصة بها ، إلا أن ماكنزي لا
تزال تختار المنازل التقليدية لكتبها لقد كانت مبيعات كتبها متواضعة، وحين
تم نشر "المصائد" امتنعت ماكنزي عن توقيع اتفاق النشر مع أمازون، وقد قال
جيف بهذه المناسبة "أفلتت السمكة من السنارة".
فيما باعت الروايات بضع آلاف من النسخ المطبوعة ، وفقا لـ NPD BookScan ، الذي يتتبع نحو 85 في المائة من مبيعات الطباعة.
وفي ما يخص تعليم أبنائهما الأربعة، أوضحت ماكينزي أنها حاولت وبيزوس
تجربة مجموعة من الاستراتيجيات بغية  توفير أقصى درجات الخبرة واكتساب
المهارات المميزة، و كانت تأكد في مقابلاتها أنها وبيزوس يكملان بعضهما
البعض رغم تناقض شخصياتهما في بعض الأشياء، وأنهما متفهمان لذلك الأمر بشكل
كبير للغاية.
انتهت قصة زواج دام ربع قرن  لتتحول إلى أغلى انفصال في التاريخ لأكثر
زوجين ثراء على وجه الأرض، ووفقا لقانون الملكية المشتركة، فإنه يتوقع أن
يتم اقتسام ثروة الطرفين بالتساوي باحتساب كل ثروات الزوجين وتقسيمها بشكل
متساو بينهما بعد حدوث الطلاق، حيث يعتبر أن الشريكين متشاركان في كل ما
يملكان منذ أن ارتبطا ببعضهما البعض. ومن المحتمل أن تحصل ماكينزي على نصف
حصة جيف في شركة (Amazon) التي تقدر بـ65 مليار دولار وفقاً لأحدث أسعار
الأسهم المقدرة. وحتى إذا حصلت على نسبة 1% فقظ من إجمالي صافي ثروته،
فسيعتبر ذلك أيضاً أكبر مبلغ تعويض طلاق على الإطلاق.
شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام دليل الهاتف و بدالة أرقام الإمارات متنوعة عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع تعرف علي ماكنزي بيزوس.. قصة امرأة جمعت بين الثراء وإبداع الأدباء | مشاهير ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 06/12/2021





الأكثر مشاهدة خلال 24 ساعة
الأكثر قراءة
شاهد الجديد لهذه المواقع
شاهد الجديد لهذه المواقع
اهتمامات الزوار