اليوم: الاحد 25 يوليو 2021 , الساعة: 10:41 م


اعلانات
محرك البحث




تعرٌف على ... إمبراطورية بي آر شيتي: حلم الملياردير الهندي السابق يتحول إلى كابوس | مشاهير

آخر تحديث منذ 20 ساعة و 30 دقيقة 2915 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع هل تعرفه ؟ ... تعرٌف على ... إمبراطورية بي آر شيتي: حلم الملياردير الهندي السابق يتحول إلى كابوس | مشاهير فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم أثرياء/المليارديرات في العالم وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 25/07/2021





إمبراطورية بي آر شيتي: حلم الملياردير الهندي السابق يتحول إلى كابوس
بي
آر شيتي، مالك مجموعة الشركات المدرجة في بورصة لندن: مجموعة إن إم سي
للرعاية الصحية ومجموعة فينابلر للمدفوعات.. الصورة من المصدرهاجر
الملياردير الهندي إمبراطور الرعاية الصحية بي آر شيتي من وطنه الهند إلى
أبو ظبي دون أن يكون معه سوى 8 دولارات في جيبه، ليبني إمبراطوريته للرعاية
الصحية والخدمات المالية في منطقة الخليج. وقد أكسبه هذا الأمر مكانة في
قائمة أثرياء العالم منذ عام 2014، وسمح له بالتمتع بالكثير من الرفاهية
مثل حصوله على سكن فاخر في الطابق 100 من برج خليفة الشهير في دبي وأسطول
من سيارات رولز رويس الفاخرة.لكن
بعد ست سنوات من دخوله نادي أصحاب المليارات، سقط شيتي، الذي يبلغ من
العمر 78 عامًا من القمة، ففي أغسطس/آب الماضي، انهارت إمبراطوريته، التي
بناها على مدار أكثر من أربعة عقود بشكل مفاجئ، وخرج من صفوف الأثرياء هذا
العام. وتلقت ثروة شيتي ضربة كبيرة بعد أن بدأت تتكشف مخالفات مالية
لشركتيه المدرجتين في بورصة لندن، وهما مجموعة "إن إم سي" للرعاية الصحية
(NMC Health) ومجموعة فينابلر للمدفوعات (Finablr) التي تشكل أكثر من 70?
من صافي ثروته.وتم
تعليق تداول أسهم مجموعة إن إم سي للرعاية الصحية وشركة فينابلر في 27
فبراير/شباط و16 مارس/آذار الماضيين على التوالي، وتم استبدال إداراتها
ومجالسها. بينما استقال شيتي من إن إم سي للرعاية الصحية في منتصف
فبراير/شباط الماضي، لكنه استمر كرئيس مشارك لدى فينابلر. وفي أبريل/نيسان
الماضي، وضعت محكمة بريطانية مجموعة إن إم سي للرعاية الصحية، وهي أكبر
مجموعة مستشفيات خاصة في الإمارات العربية المتحدة، تحت إشراف شركة
(Alvarez & Marsal)، وهي شركة إعادة هيكلة تتخذ من نيويورك مقر لها.وبدأت
المشاكل تظهر أمام شيتي في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، عندما
أثارت شركة (Muddy Waters) المخاوف في تقرير حول ديون إن إم سي للرعاية
الصحية، مدعيه أنها كانت منخفضة للغاية. وبعد ذلك بيومين، وصفت إن إم سي
للرعاية الصحية هذا التقرير بأنه "كاذب ومضلل". إلا أن أسهم الشركة تراجعت
بنسبة 64? في الأيام التي أعقبت نشر التقرير. وفي أواخر مارس/آذار الماضي،
اعترفت الشركة بدين بلغ 6.6 مليار دولار، أي أكثر من ثلاثة أضعاف الدين
البالغ 2.1 مليار دولار التي أعلنت عنه في يونيو/حزيران من العام الماضي.
كما كشفت شركة إن إم سي للرعاية الصحية في الإفصاح المقدم للجهات التنظيمية
أن بعض الديون ربما تم "استخدامها لأغراض غير متعلقة بأعمال المجموعة"
وأنها كانت تحاول "تتبع هذه العائدات بهدف النظر في الإجراءات التي قد تكون
متاحة للمجموعة لاسترداد هذه الأموال".وفي
بيان قدمته فينابلر إلى بورصة لندن في 29 أبريل/نيسان الماضي، قال شيتي،
في أول تعليق علني له: إنه "صُدم" من الأحداث واتهم مجموعة من التنفيذيين
الحاليين والسابقين في فينابلر وإن إم سي للرعاية الصحية بالاحتيال. وزعم
أن هؤلاء التنفيذيين، الذين لم ُتذكر أسماؤهم، قاموا بعدد من الأنشطة
باستخدام اسمه، بما في ذلك تزوير توقيعه، واستخدام توكيل عام مزور باسمه،
وإنشاء بيانات مالية "كاذبة ومضللة". فيما قال متحدث باسم شيتي: إنه ليس
لديه تعليق بخلاف ما تم الإفصاح عنه بالفعل في بيان بورصة لندن.وتفاقمت
مشاكل شيتي مع الأسئلة المثارة حول حجم حصته في إن إم سي للرعاية الصحية.
وفي الإفصاح المقدم في فبراير/شباط الماضي، قالت المجموعة: إن مستشاري شيتي
أبلغوها بأن جزءًا من حصته تشمل الأسهم التي يملكها المساهمين الرئيسيين:
خليفة بطي عمير بن يوسف وسعيد بطي القبيسي. ولم يتم الكشف عن ذلك الترتيب
المعقد للشركة من قبل.وفي
الإفصاح التالي المقدم بعد ذلك ببضعة أيام، قالت الشركة إن بن يوسف
والقبيسي أبلغاها بأن أسهمهما تم التعهد بها كضمان لقروض حصل عليها شيتي
ضمن ترتيب "لم يكونا طرفًا فيه".بي
آر شيتي مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة فينابلر، والرئيس التنفيذي بيناي
شيتي، والرئيس التنفيذي بروموث مانغات. مصدر الصورة: فينابلروفي
الإفصاح المقدم بتاريخ 18 فبراير/شباط الماضي، والإفصاح المقدم في الأسبوع
الأول من شهر مارس/آذار الماضي، أبلغت الشركة البورصة بأن مستشاري شيتي قد
كشفوا أن بعض الأسهم المتعهد بها للبنوك، قامت البنوك ببيعها، وأن الأساس
القانوني لهذه المعاملات تم التحقيق بشأنه من جانبهم.وفي
أبريل/نيسان الماضي، عقب الالتماس المقدم من مصرف أبو ظبي التجاري، أحد
أكبر المقرضين لشركة إن إم سي مع حجم انكشافٍ للديون يقدر بنحو 981 مليون
دولار، أعلنت المحكمة العليا في لندن إفلاس المجموعة. وفي أوائل شهر
مايو/آيار الجاري، قال مجلس التقارير المالية (FRC)، وهو الهيئة التنظيمية
البريطانية للمراجعين والمحاسبين: إنه فتح تحقيقًا لمراجعة الحسابات من قبل
شركة ( Ernst and Young LLP) للبيانات المالية لشركة إن إم سي للرعاية
الصحية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر/كانون الأول 2018. وقالت
شركة (EY) في بيان لها صدر في 5 مايو/آيار الجاري، أنه تم إخطارها باعتزام
مجلس التقارير المالية إجراء تحقيق لمراجعة تقارير إن إم سي للرعاية
الصحية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر/كانون الأول 2018. وقالت: "سوف نتعاون
بشكلٍ كامل مع المجلس أثناء التحقيق. وسيكون من غير المناسب التعليق على
الأمر في الوقت الحالي".وقال
ريتشارد فليمنج، المدير المشترك لشركة إن إم سي والمدير الإداري لشركة
(Alvarez & Marsal): إن الشركة تراجع أحدث بيان قدمه شيتي إلى البورصة
كجزء من التحقيق الجاري في شؤون إن إم سي للرعاية الصحية ويتطلع إلى مشاركة
الدكتور شيتي في نتائج التحقيق. testing/Shutterstock.comكما
تفاقمت أيضًا المشكلات في شركة فينابلر، الشركة القابضة التي تضم تحتها
مركز الإمارات العربية المتحدة للصرافة (‎UAE Exchange) وشركة ترافيليكس
جروب. وأدرج شيتي فينابلر في بورصة لندن عام 2019، وكان قد أسس مركز
الإمارات العربية المتحدة للصرافة عام 1980، واستحوذ على شركة ترافيليكس
التي تدير أكبر سلسة في العالم لمحال الصرافة مقابل 1.1 مليار دولار عام
2015. لكن، تخضع حصة شيتي في فينابلر الآن للتدقيق
أيضًا. ففي الإفصاح المقدم في يناير/كانون الثاني الماضي، قالت شركة
فينابلر: إنه تم إبلاغها بأن شيتي تعهد بتقديم 392 مليون سهم، أو 56% من
أسهم الشركة، كضمان لقروض شركته القابضة.وبعد
ذلك في فبراير/شباط صدر بيان آخر أدلت به شركة فينابلر، حيث قالت: إنه تم
إعلامها مؤخرًا بهذه "الترتيبات المزعومة" بين شيتي وبن يوسف والقبيسي،
التي قد تكون ذات صلة بحصص كل منهما في أسهم الشركة. ولا تعرف الشركة بعد
مدى تأثير الترتيبات المزعومة على حصص كل منهما". وأضافت الشركة: إنها
تنتظر المزيد من المعلومات من شيتي.وفي
مارس/آذار الماضي، تم تعليق تداول أسهم فينابلر بناء على طلب منها نتيجة
للقيود المالية، وقالت: إن الشركة التابعة لها في الإمارات العربية المتحدة
قد وُضعت تحت إشراف البنك المركزي في الدولة. وبعد ذلك، عرضت شركة
ترافيليكس نفسها للبيع.وقالت
فينابلر أيضًا: إن صافي الديون الحالية تبلغ 1.3 مليار دولار، بما يتجاوز
مبلغ 334 مليون دولار الذي أفصح عنه المركز سابقًا في يونيو/حزيران 2019.
وأضافت: "إنه من المحتمل أن بعض القروض ربما قد تم استخدامها لأغراض بعيدًا
عن أعمال مجموعة فينابلر". ورفض "فايز أكبر حبيب" رئيس اتصالات المجموعة
في فينابلر التعليق، وقال: إن أي تصريحات يتعين على المجموعة تقديمها، سيتم
الإدلاء بها في البورصة.كما
طالت المشكلات أيضًا شركة شيتي (NeoBiocon) للأدوية النوعية، وهي مشروع
مشترك مع شركة الأدوية التي يمتلكها الملياردير الهندي "كيران مازومدار شو"
والتي تحمل اسم (Biocon). وقال الرئيس التنفيذي والمدير الإداري لشركة
(Biocon)، سيدهارث ميتال، في بيان بالبريد الإلكتروني: "إن المشروع المشترك
بدأ مؤخرًا يواجه تحديات تشغيلية نتيجة للمخالفات المالية المزعومة في
مجموعة شركات بي أر شيتي. ونحن نراقب الوضع عن كثب وسنناقش الأمر في اجتماع
مجلس الشركة القادم الأسبوع المقبل".هذه
الفضيحة حطمت قصة نجاح شيتي، الذي هاجر إلى أبوظبي من ولاية كارناتاكا في
جنوب الهند عام 1973، وعمل في البداية مندوب مبيعات للمنتجات الصيدلانية.
ووجد شيتي أول فرصة له لإنشاء الأعمال عندما أدرك أن هناك نقصًا في
العيادات الطبية في الإمارات العربية المتحدة. لذا أنشأ المركز الطبي
الجديد (New Medical Center)، ليكون عيادة تشخيصية، في عام 1975، وطوره بعد
ذلك ليصبح مجموعة إن إم سي للرعاية الصحية.وخلال
العقد الماضي، استثمر شيتي كثيرًا في وطنه الهند. حيث تباشر شركته الخاصة
للرعاية الصحية (BR Life) أعمالها في الهند ونيبال وإفريقيا ومنطقة الخليج،
كما أنه يمتلك أقدم شركة شاي في العالم، وهي شركة (Assam Company India). وسافر
شيتي إلى الهند منذ فبراير/شباط الماضي، مع زوجته لرؤية آخر اشقائه
المتبقين، إلا أنه كان مريضًا وتوفي الشهر الماضي، وفقًا للمتحدث الرسمي
لشيتي، الذي أضاف: "بعد إنهاء إغلاق دولة الهند بسبب تفشي وباء كورونا،
يخطط شيتي للعودة إلى الإمارات مرة أخرى. بينما يظل بقية أفراد عائلته في
الإمارات، بمن فيهم ابنه بيناي، الرئيس التنفيذي لشركة العائلة القابضة
(BRS Ventures).
شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة أثرياء/المليارديرات في العالم و أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع هل تعرفه ؟ ... تعرٌف على ... إمبراطورية بي آر شيتي: حلم الملياردير الهندي السابق يتحول إلى كابوس | مشاهير ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 25/07/2021
شاهد الجديد لهذه المواقع
اخر الموضوعات زيارة
موضوعات مختارة