موضوعات اكثر زيارة

تعرٌف على … ستيف بالمر مالك فريق كرة السلة الأمريكي لوس أنجلس كليبرز | مشاهير

عناصر الموضوع

ستيف بالمر

ستيف بالمر


ستيف بالمر هو رجل أعمال أمريكي متخصص في الاقتصاد وبرع في مجال مبيعات البرمجة والحواسيب حيث كان المدير التنفيذي السابق لشركة مايكروسوفت الأمريكية الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا واستمر في إدارتها لأكثر من 14 عاماً كما أنه المالك الحالي لفريق كرة السلة الأمريكي لوس أنجلس كليبرز.
ولد ستيفن أنطوني بالمر في الرابع والعشرين من مارس عام 1956 في مدينة ديترويت الأمريكية وكان والده فريدريك هنري بالمر مديراً في شركة Ford الشهيرة للسيارات والمحركات وتمتعت عائلته بوضع مادي مزدهر ومريح.
درس بالمر في مدرسة Detroit Country Day عبر منحة وتخرج منها بمعدل مثالي بلغ 800 في قسم الرياضيات, ثم درس المرحلة الجامعية في جامعة هارفارد العريقة وتخرج منها عام 1977 بمرتبة الشرف في الرياضيات التطبيقية والاقتصاد, وفي تلك الفترة درس بصحبة بيل غيتس أغنى رجل في العالم اليوم!
بعد التخرج عمل بالمر في شركة Procter & Gamble كمدير مبيعات مساعد واستمر في عمله لسنتين قبل أن ينضم للعمل في مدرسة ستانفورد العليا للاقتصاد في عام 1979, في تلك الفترة كان بيل غيتس قد ترك الجامعة لتأسيس شركة مايكروسوفت وبعد إكمال سنته الأولى في ستانفورد قام بالمر بطلب فرصة عمل صيفية من غيتس في شركته لكن غيتس عرض على بالمر منحه وظيفة دائمة في مايكروسوفت.
عام 1980 اتخذ بالمر خطوته الكبرى بترك ستانفورد والانتقال للعمل في مايكروسوفت ليكون أول مدير اقتصادي يعينه غيتس في مايكروسوفت وتركز عمله في البداية على جذب الموظفين البارعين للشركة, وعندما وقعت مايكروسوفت عقداً ضخماً مع IBM لتطوير خط جديد للحواسب الشخصية كان بالمر المسؤول عن الجانب المالي والاقتصادي في العقد.
في عام 1981 قام بالمر بشراء 8% من أسهم مايكروسوفت كما طور خطة للموظفين للاستثمار في الشركة, وفي عام 1986 أصبحت شركة مايكروسوفت شركة عامة مما حول بالمر لمليونير وحققت مايكروسوفت نجاحات باهرة في مجال الحواسيب لتصبح الاسم الرائد في السوق.
عام 2000 تم تعيين بالمر في منصب المدير التنفيذي لمايكروسوفت ثم عين في منصب رئيس الشركة عام 2001 وحققت مايكروسوفت نجاحاً مذهلاً خلال فترة قيادة بالمر حيث ارتفعت عائدات الشركة السنوية من 25 مليار إلى 70 مليار دولار وزاد الدخل الصافي للشركة بنسبة 215% ليتجاوز 25 مليار دولار, كما دخلت الشركة تحت قيادة بالمر في مجال أجهزة الألعاب بإنتاج جهاز XBOX وأجهزة الموسيقى المحمولة مثل Zune وحققت أرباحاً كبيرة من خلالها.
الوضع الصحي لستيف بالمر لم يكن كما حياته المهنية وأصيب بالسرطان الذي شفي منه بعد صراع مرير وأعلن بالمر استقالته من مايكروسوفت عام 2013 وتنازل عن منصبه كمدير تنفيذي لمايكروسوفت في 2014, وتم منحه مرتبة الفروسية في فرنسا من قبل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.
الثروة والمرض لم تمنع بالمر من القيام بأعمال خيرية هائلة حيث تبرع مرتين لجامعة هارفرد بأكثر من 10 مليون دولار كما تبرع عام 2014 بخمسين مليون دولار لجامعة أوريغون لأجل المنح الدراسية والبحوث الطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *